أخبار

دار العراقية للطباعة والنشر والتوزيع تصدر نتاجها الأول

صدر عن دار العراقية للطباعة والنشر والتوزيع التابعة الى شبكة الإعلام العراقي المطبوع الأول الذي حمل أسم (موسوعة الفكر السياسي عبر العصور) بخمسة أجزاء من تأليف الدكتور عبد الرضا الطعان والدكتور علي عباس مراد والدكتور عامر حسن فياض، وجرى حفل توقيع الكتاب فى بداية الشهر الجاري في مبنى شبكة الإعلام العراقي بحضور ثقافي واكاديمي كبير.  

وقال رئيس مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي الدكتور جعفر الونان، إن ” تأسيس دار العراقية للطباعة والنشر والتوزيع جزء من مشروع كبير من خلاله نحاول ان ندخل عالم الطباعة وان نجاري النشاطات الثقافية والفكرية التي تسهم في تعزيز ثقافة الحوار والمواطنة والتسامح ويفكك مراحل التعقيد في المجتمع العراقي”.   

واوضح أن “الشبكة تمتلك أكبر مطبعة في الشرق الأوسط فلا بد لنا ان نتصدر طباعة كل ما يتناول المشهد الثقافي والإعلامي والفني وكذلك في مجالي الأسرة والطفل”، متمنياً “لدار العراقية للطباعة والنشر والتوزيع الاستمرار في هذا النهج المعرفي بدعم متواصل من شبكة الإعلام العراقي”.

من جهته، قال عضو مجلس الأمناء الدكتور علاء الحطاب “نحن نحتفل بباكورة اعمال دار العراقية للطباعة والنشر والتوزيع المتمثلة بإصدار كتاب (موسوعة الفكر السياسي عبر العصور)”، مشيراً الى أن ” الدار أسست لدعم المبدعين والمفكرين واعلام العراق والعاملين في الجانب الفكري والمعرفي والثقافي”. 

واضاف، أن “مجلس الأمناء وإدارة شبكة الإعلام يسعيان الى الأهتمام بالجانب الأكاديمي كونه المجال الأسلم والأنجح في إدارة كل القطاعات، لذا سعينا وسنكمل المشوار في دعم المنجزات الأكاديمية في مختلف الاختصاصات وسيتبع هذا الأصدار أصدارات اخرى في جوانب عدة”.

فيما قال الدكتور عامر حسن فياض في تصريح له إن “كتاب (موسوعة الفكر السياسي عبر العصور) يتناول المنهجية السياسية التي تتصل بالفكر السياسي لأي فعل يرتكز عل قاعدة فكرية تخدم المجتمع”.

وأضاف أن “الكتاب يختلف عن كتب الفكر السياسي كونه يجمع بين الفكر الشرقي والغربي والإسلام، لذا يعد الكتاب من الكتب المنفردة في التوجه والبحث في مدايات الفكر السياسي بموضوعية وحيادية كبيرتين”.

وبين انه “قد يوحي الكتاب منذ الوهلة الأولى إلى أنه كتاب تقليدي إلّا أن في جوهره أكثر حداثة واختلاف عن مواضيع الكتب الأخرى ، موضحاً: “ضم الكتاب ست حضارات شرقية قديمة واسلامية ورومانية وغربية حديثة معاصرة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock