أخباررصد الصحافة المطبوعةشركة كوينج & باوير

طباعة الأوفست بدون ماء المستخدمة من قبل جلف نيوز تساعد في الحفاظ على المياه

تعتبر مجلة جلف نيوز إحدى الصحف الرائدة التى تصدر باللغة الإنجليزية في الإمارات العربية المتحدة، وهى تعتمد منذ عدة سنوات على إستخدام تقنية كورتينا المقدمة من شركة كوينج & باوير المتمثلة فى طباعة الأوفست بدون ماء، وهذا النوع من الطباعة مدعم بإستخدام 12 وحدة طباعة، 4 منها هى الأعلى حرارة. كما تستخدم المجلة بشكل حالى لوحات الطباعة الحرارية من نوع توراى إمبريما وهى لازمة لتنفيذ هذا النوع من الطباعة. ومع ذيادة منشآت جلف نيوز داخل دبى فقد قامت بتوسيع نشاطها فى مجال الطباعة، وذلك من خلال إضافة أعمال تجارية أخرى تخدم أسواق التجزئة والمجلات، بما في ذلك مجلتها الأسبوعية الرائدة “فرايداى”. والجدير بالذكر، أنه قد تحويل أسلوب طباعة المجلة من تنسيق القطع الكبير إلى تنسيق برلينر وذلك بالتزامن مع إدخال أساليب الطباعة الجديدة، حيث أنها صيغة تحظى بشعبية متزايدة في صناعة الصحف الدولية.

كما أنه تم افتتاح مصنع الطباعة الحديث الخاص بالشركة، الذي يقع على بعد حوالي 40 كم من وسط المدينة، في عام 2012 والذى يضم حوالي 100 موظف إنتاج. وقد قال روبرت رينيولد، مدير الإنتاج فيما يخص هذا الشأن “إن إجمالي عدد الموطفين في الشركات يبلغ 800 موظف بما في ذلك طاقم التحرير ونحن فخورون جدًا بمصنعنا الأوتوماتيكي المزود بأحدث التقنيات الموجود في دبي”.
بالإضافة إلى ذلك، لا يقتصر الأمر على التحكم الكامل فى مناخ العمل داخل المنشاة ولكن يمتد أيضا إلى أتمتة جميع مراحل العمل من مرحلة الطباعة إلى مرحلة تخزين الورق و كذلك مناولة البكرات، حيث يتم كل ذلك باستخدام الأجهزة الآلية. كما أشار ” إن إعتماد تقنية طباعة الأوفست بدون ماء كان قرارًا صائبا بالنسبة لمنشأتنا الجديدة، وذلك لانها تقع داخل الصحراء وذلك يجعلها تفتقد إلى الموارد المائية.

كما أضاف رينيولد، الذى يعمل في الشركة منذ 15 عامًا وقد تولى مؤخرًا مسؤولية إدارة عملية الطباعة وفقا لتقنية كورتينا ” كان هناك عدة معايير أخرى تم أخذها بعين الإعتبار عند إتخاذ القرار وهى، الرغبة فى تقليل النفايات والإنبعاثات الضارة و كذلك الآثار البيئية المترتبة، وذلك من خلال إتباع تقنية كورتينا التى تستخدم بدون ماء وتعمل من خلال لوحات الطباعة الحرارية المقدمة من توراى إمبريما. وعلى الجانب الآخر، كانت الجودة من أهم العوامل التى تم مراعتها بشكل أساسى فى جميع مراحل الإنتاج. وأضاف رينيولد ” إن هذا النسق الذى نتبعه حاليا يمنحنا مستوى مرتفع جدًا من الجودة”. وذلك من خلال إستخدام لوحات توراى إمبريما الحرارية الازمة لتطبيق طباعة الاوفست حيث يمكننا ذلك من إنتاج نقطة دقيقة جدًا تكون نسبة الزيادة فيها منخفضة جدا، كما أننا نستخدم شاشة مكونةمن 150 خطًا، وكل ذلك فى النهاية، يوفر لنا جودة إستثنائية.

وأشار رينيولد إلى أن هذا المستوى المرتفع من الجودة قد مكن الشركة من تحقيق مكاسب جيدة بفضل القدرة على إنتاج أعمال تجارية بدرجة مرتفعة جداً من الجودة، كما ذكر أيضا أنهم لم يتمكوا من القيام بذلك من قبل. وأضاف أيضا “نحن نقدر علاقتنا القائمة مع شركة توراي”. حيث كانت لدينا مهمة التحويل من طريقة طباعة الأوفست التقليدية إلى تقنية الطباعة بدون ماء، وذلك بالتزامن مع إضافة بعض التطبيقات التجارية. ومن ثم ، كان مطلوبا قدر لا بأس به من التغيير. وقد عملت معنا شركة تراى فى هذة الفترة بشكل وثيق جدا منذ البداية وأثناء عملية التنفيذ، مما
ساعدنا فى إنتاج لوحات الطباعة الحرارية بأفضل جودة ممكنة من خلال جهاز إعداد الألواح الحرارية كوداك
. وبشكل عام، قد إتسمت عملية التنفيذ بالسهولةmarks-3Zet وجهاز معالج الالواح الحرارية اللامائية
بفضل تقديم المساعدة من جانب شركة توراى إلى منشأتنا. وفى الحقيقة إن طبيعة العمل لدينا تتطلب التحكم فى مناخ العمل داخل المنشأة حيث أن ذلك يجعل تنفيذ المهام أسهل بكثير من المعتاد، وذلك بالتزامن مع الحفاظ على درجة حرارة ثابتة داخل مخازن الورق. كما أننا قد عملنا على توفير المواد اللازمه لتطبيق تقنية طباعة الاوفست بدون ماء وهى، الألواح والأحبار والورق، وذلك من أجل تحقيق الجودة المطلوبة من خلال إستمرار العمليات الإنتاجية بشكل مستمر والتعاون بشكل جيد مع شركة توراى. وقد عملت شركة توراى أيضا على تحقيق ذلك من خلال القيام بزيارات إشرافية منتظمة لمتابعة العمليات الإنتاجية وكذلك تقديم يد المساعدة والدعم فى كل وقت. وبشكل عام، نستطيع أن نعتبر توراى شريك ذات قيمة مهنية عالية ضمن كيان جلف نيوز. وبالإضافة إلى ذلك فإن كلا من الطرفين، مجلة جلف نيوز وشركة توراى يتشاركان فى تشجيع رياضة التنس، حيث تشجع جلف نيوز جولة إتحاد لاعبات التنس المحترفات وكذلك بطولات رابطة محترفي التنس 500 نقطة، بينما تشجع شركة توراى كأس العلم للشباب تحت 14 سنة التابعة لمؤسسة التنس الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock