| 



دلتا غروب تفتتح منشأة خدمات متعددة في دبي ناشيونال إندوستريز بارك

 كبير جلال الدين
كبير جلال الدين
,

دشنت دلتا غروب منشأتها الجديدة متعددة الخدمات في دبي ناشيونال إندوستريز بارك NIP والتي ستشمل على معظم شركاتها الفرعية. وستقدم هذه المنشأة بحجم 23 ألف متر مربع مجموعة من الحلول الشامة والكاملة في مكان واحد، وذلك يشمل على أهم شركات المجموعة "دلتا برينتيغ بريس" و "برانسكايب أدفيرتايزمغ"، "ماجيك سكرين"، "بولب"، ديلتا ليبلز"، و "ديلتا إنتيريورز"، وهي مزودة بأحدث التقنيات وهذه المنشأة المدمجة هي الأولى من نوعها في NIP.

وهذا الجمع لجميع الشركات الفرعية في مكان واحد سوف يوفّر سهولةً لا مثيل لها للزبائن و يمكّن من تحسين كفاءة التكاليف، الأمر الذي سيفيد المشاريع على وجه التحديد والحملات التي تضم وسائل إعلان مختلفة. ومن خلال الإعلان والتسويق، و الطباعة ووضع العلامات والتصميم الداخلي، تتوقع منشأة ديلتا غروب الجديدة أن تغير وجه المعايير الصناعية في سير العمل المدمج.

وسعياً لزيادة إمكانات خدماتها قامت "دلتا غروب" أيضاً بالإعلان عن الافتتاح القريب لإحدى الشركات الفرعية المختصة في صناعة الورق المقوى المتغضّن. وستقام شركة "دلتا باكاجينغ إندوستريز" في NIP أيضاً، وستغطي مساحة 22 ألف متر مربع.

ويقول كبير جلال الدين، مدير عام ورئيس دلتا غروب "كشركة محلية نحن فخورون جداً بوجودنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، فهي تعتبر مركز الصناعة المطبعية في المنطقة، وهي لا تجذب الأعمال من داخل المنطقة فقط بل من أنحاء أوروبا أيضاً. ونحن أكثر من مسرورين بتقديمنا هذه المنشأة الجديدة لزبائننا، وإلى جانب ذلك فهي تسمح لنا بتوسيع نطاق إنتاجيتنا بشكل كبير وإمكانياتنا التشغيلية ودخولها في أقسام وأسواق جديدة."

و أردف قائلاً: الإبداع والجودة هما الأساسان الاهم اللذان نعمل وفقاً لهما. وستكون سنة 2017 مهمةً جداً لنا، فنحن نسعى إلى توسيع أعمالنا من خلال توسع أكبر والتجرأ على دخول مجالات جديدة، إذ سيسمح لنا هذا تقديم خدمات أكثر ملائمةً في أسواق منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا والأسواق الأوروبية. فإن الصناعة المطبعية في تقدم متزايد، ومع تزايد الرقمنة أصبحت الطباعة التقليدية متقدمةً بشكل كبيرة. لقد استمرينا في التطور لنواكب تطورات الصناعة المتسارعة، ومن خلال الاستثمار في أفضل التقنيات والبنى التحتية سوف نصبح قادرين على تقديم الكفائة الكبيرة والتسليم في أوقات أسرع."

التعليقات

comments powered by Disqus

مجلة مي برنتر

أحدث التدوينات