| 



"تيكوم" و"جي سي ديكو" تطوران نموذجاً عالمياً للمجمَّعات الذكية من خلال حلول الإعلانات الرقمية

,

في إطار مساعيها والتزامها المتواصل بتطوير مجتمعات إبداعية حيوية ومستدامة، أعلنت مجموعة "تيكوم"، العضو في دبي القابضة، عن دخولها في شراكة مع "جي سي ديكو"، الشركة الأولى عالمياً في مجال الإعلانات الخارجية، لإطلاق مشروع ثوري يتمثل في دمج حلول رقمية متطورة ومبتكرة للإعلانات في مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للإنترنت ومجمع دبي للمعرفة.

وتأتي خطوة دمج الحلول والتقنيات الرقمية المبتكرة للإعلانات على الطرق كجزء من مشروع بناء وتطوير مجمعات إبداعية ذكية. وخلال مراسم التوقيع في دبي بحضور جان شارل ديكو، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي المشارك لشركة "جي سي ديكو"، ومالك آل مالك، الرئيس التنفيذي لمجمعات تيكوم للأعمال، ذكرت مجموعة "تيكوم" أنها تعتزم إعادة تصور مجمعات الأعمال الخاصة بها، فضلاً عن تحفيز الإبداع من خلال إنشاء بنية تحتية ذكية تعزيز هذه البيئات المبتكرة.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قال مالك آل مالك: "من خلال شراكتنا الجديدة مع جي سي ديكو سنتمكن من الجمع بين الخبرات التي تتمتع بها شركة الإعلانات الخارجية الرائدة على مستوى العالم مع سجلنا الراسخ وخبرتنا الطويلة التي تناهز العقد من الزمن في بناء مجمعات الأعمال المبتكرة. وتماشياً مع رؤية دبي الرامية إلى تعزيز مسيرة النمو والتقدم بالاعتماد على عنصري الإبداع والابتكار، يمكننا تطوير واستحداث معايير جديدة لمجمعات الأعمال ترسخ المكانة الرائدة التي تحظى بها الإمارة في ما يتعلق ببناء مجمعات إبداعية ذكية."
وتأتي هذه الشراكة الجديدة في الوقت الذي تضاعف فيه المجموعة جهودها لدعم رؤية دبي للتحول إلى واحدة من المدن الذكية الرائدة في العالم. ومن المتوقع أن يترك استخدام حلول "جي سي ديكو" الرقمية المتطورة أثراً بالغ الأهمية على عملية إعادة تعريف مستقبل الإعلان في الإمارة، في حين تشكل هذه الخطوة أيضاً نقطة انطلاق إقليمية لتوسيع نطاق استخدام هذه التقنيات المتقدمة في مدن أخرى في المنطقة.

وقد ابتكرت "جي سي ديكو" فكرة الدعاية والإعلان على التجهيزات العامة الموجودة في الطرق مثل المقاعد، ومحطات الحافلات وأكشاك الهاتف وغيرها، وذلك عام 1964، وكانت تعتبر آنذاك وسيلة لتمويل البنية التحتية العامة من خلال عائدات الإعلانات. وفي عام 2015، حقّقت "جي سي ديكو" إيرادات عالمية بقيمة 3.4 مليار دولار من الإعلانات الخارجية.

من جهته، قال جان شارل ديكو : "نحن نرى في مجموعة تيكوم شريكاً مميزاً يحتضن الأفكار المبدعة والابتكارات الجديدة التي تعكس قيمنا الأساسية ونحن فخورون بأن نكون جزءاً مشاركاً في التنمية المستدامة لمجمعات المدينة المبتكرة حيث تمثل هذه الشراكة دليلاً ساطعاً يعكس قدرتنا على تلبية احتياجات المدن والعلامات التجارية الذكية من خلال منتجات وخدمات فريدة ومتخصصة وذات قيمة مضافة. وتتماشى هذه الشركة أيضاً مع توجهاتنا الاستراتيجية العالمية للإعلانات الخارجية الرقمية، والتي تشمل ثلاثة عناصر أساسية هي الحلول الرقمية والبيانات والتوزيع، وهذا النهج يسهل علينا تقديم حلول إعلانات ذكية تحمل رسائل واضحة للشريحة المستهدفة من الجمهور في الوقت والمكان المناسبين".

وتتسم حلول الإعلانات الرقمية الجديدة بطابع شديد البساطة والأناقة، حيث توفر خدمات الدعاية لأكثر من 3,100 شريك وشركة إقليمية ودولية، مما سيفتح الآفاق والفرص أمام العلامات التجارية للوصول إلى جمهور يقارب 50 ألف موظف في مدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للإنترنت ومجمع دبي للمعرفة.

وتشمل حلول الدعاية الرقمية الحيوية ذات الجودة الفائقة والمترابطة بشكل متكامل شاشات LED وشاشات رقمية سيتم دمجها ضمن تركيبات جديدة مثل محطات الحافلات التي تعمل بالطاقة الشمسية والتي ستوفر أيضاً معلومات حول المواصلات وتجهيزات مخصصة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة فضلاً عن إمكانية شحن الأجهزة عبر منافذ الـ USB.

مجموعة "تيكوم" التابعة لــ "دبي القابضة" هي مطوّر ومشغل استراتيجي لعدد من مجمّعات الأعمال الرائدة وتتمثل مهمتها في احتضان وتمكين الشركات والمشاريع للمشاركة في تحقيق التطلعات الاقتصادية لإمارة دبي من خلال بناء مجمعات متخصصة في مختلف القطاعات وتطوير حلول الأعمال المبتكرة التي تسرّع وتسهل نجاح ونمو الشركات وتوفر بيئة مشجعة ومحفزة للمشاريع المبتكرة.

ويبلغ عدد مجمعات الأعمال التي تشغلها مجموعة "تيكوم" 11 مجمعاً تساهم في ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي رائد للأعمال والتجارة، وتستقطب الشركات والمواهب من أهم الشركات العالمية مثل "جوجل" و"سي أن أن" و"ديل" و"يونيليفر". وتغطي مجمعات "تيكوم" سبعة قطاعات حيوية متنوعة تحتضن مقرات أكثر من 5,100 شركة في المنطقة من الشركات المبتدئة وصولاً إلى الشركات متعددة الجنسيات ويعمل فيها نحو 76 ألف موظف مبدع.

وتضطلع مجموعة "تيكوم" بدور أساسي كشريك ملتزم للحكومة يدعم جهودها لتحقيق خطة دبي 2021 التي تهدف إلى تحويل المدينة إلى مركز عالمي للابتكار وترسيخ مكانتها كأذكى مدينة في العالم.

وشكلت المجموعة من خلال جهودها وإنجازاتها البارزة محفزاً رئيسياً لتحول دبي إلى اقتصاد المعرفة وهي الآن اللاعب الأبرز والأكثر تأثيراً في تحقيق استراتيجية الابتكار التي تنتهجها الحكومة ودعم ورعاية نمو الشركات الناشئة والصغيرة بالإضافة إلى رفد قطاع الخدمات في الإمارة بمقومات النمو والتطوير.

وتحتوي مجمعات تيكوم للأعمال والتابعة للمنطقة الحرة على مرافق وبنية تحتية متخصصة صمّمت بما يتناسب مع احتياجات كل قطاع. وتشمل هذه المجمعات مدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للتعهيد ومدينة دبي للإعلام ومدينة دبي للإستوديوهات ومدينة دبي للإنتاج ومجمع دبي للمعرفة ومدينة دبي الأكاديمية العالمية ومجمع دبي للعلوم وحيّ دبي للتصميم. وقد انضمت مدينة دبي لتجارة الجملة مؤخراً إلى مجمعات "تيكوم" وهي أول مركز عالمي متكامل متخصص في الصناعة وتجارة الجملة على مستوى المنطقة ويمتد على مساحة تزيد على 550 مليون قدم مربعة. وقد تم تأسيس هذا المجمع ليكون منصة عالمية موحدة لمجموعة واسعة من منتجات التجارة بالجملة. ويضم المجمع أجنحة متخصصة لمختلف القطاعات بما في ذلك مجمع دبي الصناعي بهدف تلبية قطاع التصنيع والأعمال اللوجستية الذي يشهد نمواً مطرداً في المنطقة.

التعليقات

comments powered by Disqus

مجلة مي برنتر

أحدث التدوينات