| 



مصر: طلبة يبتكرون أول طابعة مصرية ثلاثية الأبعاد

,

تمكن فريق من طلبة قسم هندسة الإلكترونيات الصناعية والتحكم بكلية الهندسة الإلكترونية بمنوف جامعة المنوفية من التوصل إلى فكرة ابتكار طابعة ثلاثية الأبعاد تساعد بشكل كبير في حل العديد من المشكلات الصناعية والطبية، وغيرها لتكون هي الأولى من نوعها في مصر والشرق الأوسط.

أشار الدكتور محمد البرواني، رئيس قسم هندسة الإلكترونيات الصناعية والتحكم والمشرف على المشروع أن الطابعة ثلاثية الأبعاد تعتبر أحد أشكال تكنولوجيا التصنيع، بالإضافة إلى أنه يمكن تكوين جسم ثلاثي الأبعاد بوضع طبقات رقيقة متتالية من مادة ما فوق بعضها البعض تستطيع من خلاله طباعة أي شكل أو صورة وتحويلها إلى منتج ملموس، ويمكن الاستفادة منها في صناعة الأعضاء البشرية والأطراف الصناعية بتكلفة في متناول الجميع، إضافة إلى أنها تستخدم أيضا في تحويل التصميمات المعمارية إلى نماذج ملموسة بدقة عالية وتكلفة منخفضة وتستخدم في تصنيع التحف والتماثيل والآلات على شكل أجزاء سهلة التركيب.

ويضم المشروع: إسلام محمد فتح الله محمد البقلى، محمود احمد عبدالله، مصطفى أحمد محمد خليل، يحيى محمد عبد الفتاح، محمد عبدالله البساطي، عبدالجامع فضل الله عبد الحميد، عمر مخيمر زكي، نورهان صبحي يونس، هالة مصطفى الشيخ، هاجر أحمد صقر، هبة الله محمد عزب ومي عادل الجزار، كما يضم فريق الإشراف الدكتور مختار أحمد على بقسم الحاسبات بالكلية والمهندس أحمد الجرواني المدرس مساعد بقسم هندسة الإلكترونيات الصناعية والتحكم الآلي.

الطباعة ثلاثية الأبعاد

الطباعة ثلاثية الأبعاد

عملية الطباعة ثلاثية الأبعاد هي عملية تشكيل جسم صلب ثلاثي الأبعاد لأي شكل عبر نموذج رقمي، ويتم إنجازها عبر استخدام آليات عمل مضافة حيث يتم وضع طبقات متعاقبة من الأسفل إلى أعلى بأشكال مختلفة. وتعتبر الطباعة ثلاثية الأبعاد مختلفة عن تقنيات العمل في المعدات التقليدية، والتي تعتمد في الغالب على تشكيل المجسمات عبر إزالة المواد من خلال القطع أو الحفر. ويكيبيديا

• المزيد حول الطباعة ثلاثية الأبعاد |

التعليقات

comments powered by Disqus

مجلة مي برنتر

أحدث التدوينات