| 



أول كتاب طبع في أميركا أغلى كتاب في العالم

بيع كتاب "مزامير الخليج" في مزاد أقيم بنيويورك، بما يزيد على 14 مليون دولار

المزاد الذي أقيم بدار سوثبي بنيويورك أمس الثلاثاء لبيع كتاب
المزاد الذي أقيم بدار سوثبي بنيويورك أمس الثلاثاء لبيع كتاب "مزامير الخليج" (الفرنسية)
,

المصدر: بي بي سي العربية، الجزيرة، وكالات الانباء

سجل أول كتاب طبع في أميركا رقما قياسيا في السعر حين بيع أمس الثلاثاء في مزاد أقيم بنيويورك، بما يزيد على 14 مليون دولار، ليصبح أغلى كتاب في العالم.

وطبع "مزامير الخليج" في كامبريديج بولاية ماساتشوستس، وأطلق عليه هذا الإسم فى إشارة إلى ولاية ماساتشوستس التى تعرف بـ"ولاية الخليج".

وقد حقق كتاب "مزامير الخليج" الذي طبع عام 1640 إبان الاستعمار البريطاني، رقما قياسيا عالميا جديدا لأي كتاب مطبوع يباع في مزاد، بعد كتاب "طيور أميركا" لجون جيمس أودوبون الذي بيع بـ 11.5 مليون دولار عام 2010.

ولا يعتبر كتاب "مزمور الخليج" أغلى كتاب على الإطلاق، إذ أن هذه الصفة منحت لمذكرات خطها ليورنادو دي فانتشي بيده، وبيعت بنحو 30.8 مليون دولار في عام 1994.

ويعتبر كتاب "مزمور الخليج" إحدى النسح الإحدى عشرة المتبقية من حوالي 1700 نسخة مطبوعة.

وتحتضن كنيسة "أولد ساوث" نسخة أخرى إلا أنها ليست في صدد بيعها.

وأصبح أغلى كتاب في العالم من نصيب رجل الأعمال الأميركي ديفيد روبنشتاين الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي المشارك لشركة الاستثمار الخاصة الأميركية كارلايل جروب إل بيالذي يخطط لإعارته إلى المكتبات في جميع أنحاء البلاد.

وأعرب رئيس قسم الكتب في دار سوثبي، حيث كان المزاد، عن سعادته، وقال ديفد ريدين "لأن هذا الكتاب المهم لتاريخنا وثقافتنا قدر له أن يراه قطاع عريض من الأميركيين الذين يقدرون أهميته".

ويعد "مزامير الخليج" من أندر الكتب في العالم وأحد أفضل النسخ الأصلية الباقية من بين 1700 نسخة طبعت من الكتاب، وهذه أول نسخة من الكتاب تعرض للبيع منذ عام 1947 عندما سجلت سعرا قياسيا بلغ 151 ألف دولار.

وتقول كنيسة "أولد ساوث تشيرش" في بوسطن إنها باعت الكتاب لتغطية تكاليف ترميمات للمبنى، ودفع مستحقات العاملين بالكنيسة التي تملك نسخة ثانية من الكتاب.

وقالت دار سوثبي إن روبنشتاين يعتزم إعارة الكتاب إلى مكتبات في أنحاء الولايات المتحدة قبل أن يوضع في إعارة طويلة الأجل إلى إحداها.

يُشار إلى أن النسخ المتبقية تملكها جامعتا هارفرد وييل ومؤسسات أخرى.

من المفترض أن يكون هذا كتاب "مزمور الخليج" "ترجمة دقيقة من العبرية إلى الانكليزية للتسابيح اليهودية التقليدية

وأشار ناشر ومؤلف كتاب أشعيا توماس إلى أن "كتاب مزمور الخليج يزخر بالعديد من الأخطاء المطبعية" مضيفاً أن "المدقق اللغوي لم يكن ملماً بعلامات الترقيم".

المصدر: بي بي سي العربية، الجزيرة، وكالات الانباء

التعليقات

comments powered by Disqus

مجلة مي برنتر

أحدث التدوينات